أخبار عاجلة
الرئيسية / إصدارات / لنجر تحقيقا في المديونية

لنجر تحقيقا في المديونية

مقــدّمــة

    مـا هو الدّيْن؟ انه التزام مَدين نحو دائن. مبدئيا إن المدين، هو من يقبل بكلّ حرّية بأن يقترض دينا ويستفيد منه. بيد أنّه على المستوى العالمي، لم يعد الديْن مسألة خاصّة، إذ صار يكتسي بعدا سياسيا يخصّ جميع الشعوب والمجتمعات. اضحت مديونية معظم بلدان الجنوب حتى غير محتملة، بما أنّ إرجاع الدين وأداء الفوائد اللذان يشترطهما الدائنون ليسا في المتناول، وأصبحا يعوقان كلّ شكل من أشكال التنمية .
ولذا، فقد أمسى أكثر من الضروريّ إعادة وضع مسألة ديون العالم الثالث في سياق التنمية المشوهة، ونظام رأسماليّ مأزوم، وتوزيع لا متساو للثروات (يعيش حوالي فرد واحد من أصل اثنين في العالم بأقل من دولارين، علما أن هذه الأرقام لا تعكس عمق البؤس)، ونظام سيطرة يعاد إنتاجه أيضا داخل كلّ بلد .

 تعود مستحقات الديْن الخارجي لدول العالم الثالث، تقريبا بنسبة الثلث، الى دول دائنة، ومؤسسات مالية دولية، وبنسبة الثلثين، إلى دائنين خواص، كالبنوك التجارية، وشركات التأمين، وصناديق المعاشات، وغيرهم من المستثمرين المؤسساتيين المعتمدين لدى الأسواق المالية. بيد أنّ هذا التوزيع، يختلف بصورة كبيرة من بلد إلى أخر. وبصورة عامّة، فانّ للبلدان التي تملك موادّ أولية استراتيجية، أو تلك التي وصلت إلى مستوى معيّن من التصنيع، ديْنا خارجيا تعود غالبية مستحقاته لفاعلين خواص (البرازيل والارجنتين والشيلي وماليزيا وتركيا وسلوفاكيا، إلخ).  بينما نجد نسبة كبيرة من مستحقات الدين الخارجي للبلدان الأكثر فقرا، والتي لا تملك ثروات معدنية استراتيجية أو ـ مفترض أنها لا تملك-، تعود إلى البلدان الغنيّة، أو المؤسسات متعددة الأطراف، فيكون لها بالتالي، سلطة تكاد تكون مطلقة على الحكومات الوطنية. تملك المؤسسات الماليّة الدوليّة أكثر من 80 بالمائة من ديْن بوركينا فاسو، ورواندا، وتشاد، وغامبيا، والنيبال، وهايتي. وأخيرا، فان لدول مثل الكاميرون، والكونغو، والغابون، والأردن، ونيكاراجوا، وسيريلانكا، ديْنا ثنائيا في معظمه (أي تملكه دول أخرى ). وهذا أمر مرتبط في أغلب الأحيان، باستمرار تواجد اقتصادي قويّ للدّولة المُستعمِرة القديمة، أو لعقود تمّ عقدها بين الشركات الكبرى لدول الشمال ووكالات قروض التصدير (انظر الباب الثالث)

للمزيد…

شاهد أيضاً

دراسة أطاك المغرب: “القروض الصغرى فقراء يمولون أغنياء” بصيغة PDF

ينشر الموقع الالكتروني العربي للشبكة الدولية للجنة من أجل إلغاء الديون الغير الشرعية  الكتاب/الدراسة التي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by moviekillers.com