تميّز الوضع الاقتصادي العالمي باستعصاء الأزمة الماليّة رغما عن الإجراءات والبرامج الحكوميّة لتطويقها، خاصّة منها الهبات الماليّة العموميّة، غير المسبوقة، للمؤسّسات الماليّة المتسبّبة في الأزمة. لكنّ كافة هاته التّدابير، على الرّغم من سخائها وأهميتها، لم تفلح إلى حدّ الآن في إخماد حريق الأزمة، وما أن يتمّ إخماد موقد حتّى تشتعل مواقد نار أخرى.

للمزيد (…)