الحملة الدّولية لتخليص قرض الاتحاد الأوروبي لتونس بقيمة 300 مليون أورو من الشروط الاستعمارية الجديدة التي ستجعل منه قرضا مشحونا بالسّموم القاتلة، ولتمكين الحكومة التونسية من استعمال هذا المبلغ بصفة سياديّة وفق ما يتطلّبه ضمان حقوق الأغلبية، وتحديدا لمعالجة الآزمة الرّاهنة مع حظوظ أوفر لإيقاف التدهور الخطير. نحن في حاجة إلى دعمكم ومساندتكم، حتّى نوفق مع بعضنا في توفير الضغط الكافي وميزان القوى الضروري للتأثير الايجابي على تصويت النواب في البرلمان الأوروبي الذي سيقع يوم 16 أفريل القادم. أبدا لن نتخلّى عن وطننا.

NACHRAGcarte-tunis