أخبار عاجلة
الرئيسية / البيئة / الشيلي .. مناطق متخلى عنها
الشيلي والبيئة المدمرة
الشيلي .. مناطق متخلى عنها: صور ماريون إسون

الشيلي .. مناطق متخلى عنها

الشيلي .. مناطق متخلى عنها

المصورة:

ماريون إسنول

شمال تشيلي، في صحراء اطاكاما ،تقع مدينتي طوكوبيا و ميخيونيس ، الجو بهما حار جدا و المحيط الهادئ هادئ فعلا ونسيم البحر عليل أيضا. الحياة اليومية بسيطة. اعتادت الأسر و أطفالها ، ومجموعات الشباب ، والأزواج قضاء أوقات فراغهم على الشواطئ. في شوارع  “pueblos” ، الجميع يفشي التحايا ، والجميع متعارفون ،إن العيش طيب هنا. لا شيء حقاً يشير إلى أن هؤلاء الناس يعيشون في “منطقة مضحى بها” ، هواؤها والمحيط ملوثان للغاية ، وللصناعة أسبقية على صحة الناس والبيئة.

طوكوبيا و ميخيونيس  – سكانهما حوالي    25000و 13000 نسمة على التوالي – مدينتان ساحليتان تشيليتان في الصحراء الأكثر جفافاً في العالم. كانتا تاريخيا موانئ صيد أسماك. اما اليوم ، فقد اصبحتا منطقتين صناعيتين بامتياز.

تمتلك  فيهما شركة إنجي Engie (سابقاً: شركة جي دي إف-سويز ، التي تملك الدولة الفرنسية حوالي 25٪من أسهمها) محطات توليد طاقة تعمل بالفحم (5 وحدات في طوكوبيا و 4 وحدات في ميخيونيس). و بعبارة أخرى ، تملك الشركة الفرنسية للطاقة متعددة الجنسيات مصانع لانتاج الكهرباء بواسطة الفحم المستورد عبر البحر على متن سفن شحن ضخمة من عدة بلدان (كولومبيا ، الولايات المتحدة ، إلخ)

تقع طوكوبيا و ميخيونيس  في منطقة أنطوفاكاسطا ، حيث أعلى معدلات الاصابة بالسرطان في شيلي. لا توجد دراسات محددة لمعرفة معدل الإصابة بالسرطان في كل مدينة، لكن مارسيلو ، مدير مستشفى ميخيونيس  ، أجرى تحقيقاته الخاصة وصرح ان : “العدد الاكبر للاستشارات الطبية داخل المستشفى ، كانت حول  مشاكل الجهاز التنفسي (…)لا نملك للأسف امكانيات دراسة معمقة للأسباب لكن من الواضح أن الاشكالية البيئية تمثل أحد العوامل المسببة تلك الأمراض التنفسية “.

في ميثاقها الأخلاقي ،   “تلتزم انجي Engie باحترام المحيط البيئي للجماعات التي تعمل داخلها (…) والتقليل من تأثيرها البيئي “. و تنص المادة 19 (الفقرة 8) من الدستور الشيلى على أن “لكل شخص الحق في العيش في بيئة غير ملوثة “. يقول سيباستيان بينيرا ، الرئيس الجديد لشيلي ، إن “المآسي البيئية والصحية لميخيونيس معبرة أفضل من ألف كلمة “. ومع ذلك ، تقوم انجي Engie في ميخيونيس ببناء محطة جديدة لتوليد الطاقة بالفحم تسمى “التنين الأحمر”.

اُنجز التقرير الفوتوغرافي في ديسمبر 2017 في طوكوبيا و ميخيونيس  ،بمنطقة أنطوفاكاسطا ، في تشيلي. بدعم من المنظمة الفرنسية غير الحكومية  “.أصدقاء الأرض”. التي كانت تصارع انجي Engie منذ عدة سنوات من اجل اغلاق مصانع الفحم في جميع أنحاء العالم، وفي شيلي بدعم من منظمة شيلي المستدامة ،التي تقاتل أيضًا من أجل تغييرات في مجال الطاقة.

Tocopilla Centrales charbon Engie

في طوكوبيا ، شمال تشيلي ، حيث يعيش حوالي 25000 شخص ، كانت شركة إنجي الفرنسية متعددة الجنسياتـ ، نشطة منذ عام 1915 وتدير أقدم أربع محطات لتوليد الطاقة تعمل بالفحم في البلاد عمرها 57 سنة. في حين تقدر مدة صلاحية محطة بـ 27 سنة. معظم الطاقة الكهربائية المنتجة توجه  لدعم أنشطة التعدين في صحراء أطاكاما.

Tocopilla Centrales charbon Engieمدينة طوكوبيا محصورة بين صحراء اطاكاما القاحلة والمحيط الهادئ. وقد صنفتها السلطات بأنها “منطقة ملوثة

Tocopilla Centrales charbon Engie

تعتبر مدينة طوكوبيا تاريخيا ميناء للصيد.

Tocopilla Centrales charbon Engie

يشرح ريني ، رئيس نقابة الصيادين ، أنه ” الشركات اليوم خاضعة للضبط ، لكن من قبل كان بوسعها أن تلوث كما تشاء. هذا ما جعل  مدينة طوكوبيا “منطقة ملوثة”. لم يعد ممكنا أن تستقبل محطات طاقة. الآن يقومون ببنائها في ميخيونيس وهناك، الوضع أسوأ عشر مرات من هنا “.

Mejillones centrales Engie_jour_3

في طوكوبيا ، كما في ميخيونيس ، غالبية عمال  محطات الطاقة العاملة بالفحم يشتغلون حوالي 10 ساعات في اليوم لمدة 20 يومًا.  ثم يرجعون لأسرهم لمدة 10 أيام قصد الراحة. يستأجر العمال غرفا داخل منازل خاصة. “لقد أصبحت تجارة حقيقية! ” كما يشير هذا المالك:

Tocopilla Centrales charbon Engie

في 5 فبراير 2018 ، توفي شاب عمره 25 عامًا بصعقة كهرباء في إحدى محطات انجي Engie الطاقية العاملة بالفحم بمدينة ميخيونيس. ووفقا لأقاربه ، يبدو أن الشركة أوكلت إليه مهمات متعلقة بالكهرباء في حين انه كان ميكانيكيًا.

Tocopilla Centrales charbon Engie

يخلف توليد الكهرباء داخل محطات الطاقة العاملة بالفحم كميات كبيرة من الرماد المحتوي على مواد كيميائية. في طوكوبيا ، يتم وضع هذه المخلفات على الواجهة البحرية ، وعلى بعد حوالي 5 كيلومترات من وسط المدينة. وقد تسبب فيضان قوي سنة 2016 في وصوله إلى المحيط، بما في ذلك الرماد الملوث. لا تعتبر الشيلي هذه النفايات خطيرة،عكس فرنسا التي تصنفها على انها سامة.

Tocopilla Centrales charbon Engie

عاش مانويل في طوكوبيا طوال حياته. عمره الان 46 عامًا. انه مغني وتاجر. وقد توقف عن العمل عندما اكتشف إصابته بسرطان المعدة.

Tocopilla Centrales charbon Engie

يقول فرناندو الذي  كان رئيسا لبلدية طوكوبيا ، ما بين عامي 2012 و 2016: “لقد سمح لي العمل السياسي بالتعرف عن كثب على محطات الفحم. وبصراحة ، نحن نستهين بها “.

Tocopilla Centrales charbon Engie

سيلفيا مؤسسة جمعية “مساعدة مرضى السرطان”  ورئيستها بطوكوبيا. سبق أن تقدمت سابقا  بطلب مساعدة مالية من انجي Engie ، ولكنها تظل  متبصرة بقولها: “أعترف أنهم من ساعدونا بخصوص الكراسي المتحركة ، والمعدات الطبية ، … لكني أعترف أيضًا أنهم من يلوثون. ويجب قول الحقيقة! ”

Tocopilla Centrales charbon Engie

في طوكوبيا ، تواصل  وحدات الفحم لشركة انجي engie    العمل ليل نهار رغم شيخوختها -57 عامًا- ما جعل المنظمتين غير الحكوميتين أصدقاء الأرض بفرنسا وشيلي المستدامة  ، تعملان معًا من أجل ان تغلق هذه الوحدات بسرعة.

Mejillones centrales Engie_jour_3

تقع مدينة ميخيونيس على بعد 130 كيلومتراً جنوب توكوبيا ، في صحراء أطاكاما التشيلية . ويقدر عدد سكانها ب 13000 نسمة.

Mejillones centrales Engie_jour_1

استقرت شركة إنجي  Engie في ميخيونيس عام 1995 عبر بنائها لأول محطة طاقة عاملة بالفحم – محطة ميخيونيس الحرارية – ، والتي تبلغ طاقتُها الإنتاجية حاليًا  592 ميجاوات.

Mejillones centrales Engie_jour_1

بحلول منتصف عام 2018 ، من المتوقع أن يتم تشغيل وحدة ثالثة للفحم بميخيونيس ، بقيمة استثمارًية  تبلغ 1.100 مليون دولار تقريبا.

Mejillones centrales Engie_jour_1

غراسييلا (67 عاما) مصابة بسرطان الثدي. توفيت ابنتها في عام 2014 بسبب واحدة من الآفات التي تصيب ميخيونيس وهي استهلاك الكراك ) الكراك هو كوكايين معالج (.. تكلفت وحدها بالاعتناء بحفيدها جوناثان . تصرح غراسييلا بأنه : “هنا كل واحد يعيش حياته. ولا أحد يهتم فعلا بصحة الناس ”

Mejillones centrales Engie_jour_2

في ميخيونيس ، شُيدت المنطقة الصناعية بمحاذاة منازل  الشعب”« pueblo ».

Mejillones centrales Engie_jour_1

تعيش غراسييلا على بعد بضع مئات من الأمتار عن المنطقة الصناعية داخل  حاوية  مهيأة للسكن. وباعتبارها  شخصا مسنا، تستلم حوالي 80 يورو في الشهر لتتمكن من العيش . ،كما  يتم مدها كل شهر بـ “مياه قابلة للاستهلاك البشري” ،التي لا ينصح بشربها.

Mejillones centrales Engie_jour_1

لقد اُجبر الصيادون التقليديون على أن يتعايشوا مع محطات الطاقة العاملة بالفحم. فلآثارها السلبية على النظام الإيكولوجي البحري عواقب على نشاط الصيادين الذين يضطرون إلى الصيد في اماكن  بعيدة جدا حتى لا يلوثوا بدورهم جيرانهم.

Mejillones centrales Engie_jour_1

تم افتتاح رصيف جديد لشحن  الفحم عام 2017. أحد دواعي انشاء محطات الفحم على الساحل هو وصول الوقود عبر البحر.

Mejillones centrales Engie_sortie pêcheurs

ميخيونيس  باللغة الإسبانية تعني “بلح البحر”.  لقد كان متوافرا بكمية كبيرة في خليج ميناء الصيد قبل قدوم المصانع. في شيلي ، يطلق على بلح البحر « choros ».   ” الشخص الذي يسرق” .   والسبب: ان المستوطنين الأسبان هم الذين اطلقوا  اسم  ميخيونيس على المدينة  بسبب وفرة هذه الرخويات في الخليج.

Mejillones centrales Engie_sortie pêcheurs

تم بناء رصيف شحن  ميخيونيس الجديد لتفريغ أكثر من 6 ملايين طن من الفحم سنويا من اجل تزويد محطات إنجي Engie. وعند كل عملية تفريغ بواسطة كماشة ضخمة ، ينتشر الفحم في البحر.

Mejillones centrales Engie_sortie pêcheurs

مارسيلو ، 66 عاما ، أمين نقابة الصيادين الحرفيين  « Alga Roja »  “ألجا روخا ، الطحلب الأحمر  ”  قضى كل حياته على متن قاربه  « Mamita Yola »، “ماما يولا”. وفقا له ، “لم يعد بإمكاننا صيد الفواكه البحرية في خليج ميخيونيس ، الملوث من قبل المصانع”. و يعترف بأن “إنجي Engie ساعدت الصيادين في القرية ، على عكس الشركات الأخرى ، ولكن يجب عليها  وجوبا إنقاص التلوث “.

Mejillones centrales Engie_sortie pêcheurs

يقول غطاس – يفضل عدم كشف هويته – يعمل لصالح شركات الطاقة: “أنا أرى قاع البحر كل يوم. وأرى فيه الفحم المتحجر والفحم الصلب.وارى في الاعماق ، قشور السرطان وهي مغطاة بالفحم.

Mejillones centrales Engie_jour_1

مسنو  ميخيونيس ، مثل ريني  ،يتذكرون بحنين زمن وفرة الأسماك والمحار في الخليج.

Mejillones centrales Engie_sortie pêcheurs

لتبريد التوربينات les turbines – الة لتحويل الماء المندفع الى طاقة ميكانيكية-  التي تنتج الكهرباء داخل المحطات العاملة بالفحم ، يتم استعمال  كميات ماء كبيرة جداً. وبمجرد استخدامها للتبريد ، يعاد ضخها في المحيط دافئة أكثر و مليئة بالمواد الكيميائية المضادة للطحالب.

Mejillones centrales Engie_sortie pêcheurs

قبل تشييد المصانع في ميخيونيس ، كان الخليج مترعا بالتنوع البيولوجي البحري. ووفقا لبعض الصيادين ، انخفضت نسبة الاحياء البحرية بنسبة 5 ٪ عما كان سابقا.

Mejillones centrales Engie_sortie pêcheurs

في المنطقة الصناعية لميخيونيس ، تسهم مصانع أخرى في تلويث البيئة. هذه المداخن الأربعة هي لنفس المصنع. نشاطها: صناعة مسحوق غدائي من نفايات  الأسماك واستعماله في مجال تربية الاسماك!

Mejillones centrales Engie_jour_3

توفي أوغوسطين في أكتوبر 2016 بسبب مرض القلب والأوعية الدموية. لقد أظهرت عدة دراسات دولية أن  بعض  ملوثات الهواء التي تنفثها  محطات الفحم لتوليد الطاقة ، كالزئبق مثلا(معدن ثقيل) قد تسبب أضرار خطيرة على القلب والأوعية الدموية ، لا سيما لدى الفئات الضعيفة كالأطفال.

Mejillones centrales Engie_jour_3

تعيش ليزا وزوجها في ميخيونيس منذ 15 سنة. لديهما طفلان وفقدا  ولدهما الصغير ، أوغوسطين ، في أكتوبر 2016 بسبب مرض القلب والأوعية الدموية. في ديسمبر 2017 ، جاءوا إلى الكنيسة للاحتفاء بعيد الميلاد الرابع  لابنهم المتوفى. لم يكن أحد يعاني في الأسرة ، من أمراض القلب والأوعية الدموية قبل أوغوسطين.

Mejillones centrales Engie_jour_1

يوميا  تجول الشاحنات المحملة بحمض الكبريت وسط ميخيونيس .

Mejillones centrales Engie_jour_3

كل أسبوع ، تأتي ليزا للصلاة على قبر طفلها الصغير ، أوغوسطين . تقول : “كل شيء مر  بسرعة بالغة. لم نكن نعرف أنه مريض.  وحتى ذلك الحين ، لم أكن أعتقد أن التلوث قد يسبب أمراض القلب “.

Mejillones centrales Engie_jour_1

عند مدخل المنطقة الصناعية ، تمتلك شركة Enaex ، الرائدة في تصنيع متفجرات للمناجم ، أحد أقدم مصانعها : محطة لإنتاج نترات الأمونيوم.

Mejillones centrales Engie_jour_2

جاءت  ماريا ، البالغة من العمر 55 سنة ، إلى ميخيونيس عندما كانت في العاشرة من عمرها، بعد الانقلاب العسكري الذي قام به بينوشي. جاءت مع والديها الاشتراكيين، للاختباء من الديكتاتورية. قبل خمسة وعشرين عاما ، توفي فجأة صديق لابنها. “لقد بدأت أتساءل لماذا ” ، تقول ماريا. وبعد أن أدركت أن أطفالها نشئوا في منطقة قد ضُحِّي بها ، قررت أن تتحرك. لقد انجزت بعض الانشطة مع جمعيتها : ” Mejiambiante “كتحليلهم عينة من الغبار تم جمعها من سطح المدرسة من طرف باحث . وقد اكتشفوا وجود 14 من المعادن الثقيلة. وعلى اثرها قدمت شكوى في الموضوع. لكن شيئا لم يتغير.

Mejillones centrales Engie_jour_2

وعيًا منهم بالمحيط الملوث والمتخلى عنه الذي نشئوا فيه ، قام مجموعة من الشباب المتراوحة أعمارهم ما بين 20 و 35 سنة بإنشاء جمعية لحماية البيئة وتنمية الأنشطة الرياضية والثقافية ، Caminantes de la Niebla    )مشاة الضباب (

Mejillones centrales Engie_jour_2

من بين الأنشطة التي يقترحها هؤلاء الشباب ، تنظيف مطارح الأزبال العشوائية . يشرح كلاوديو ، أحد مؤسسي الجمعية، “اليوم ،مطرح النفايات الخاص بالبلدية بعيد جداً ، ويغلق مبكراً مع لزوم دفع رسوم . لذلك يأتي الناس ويرمون نفاياتهم هنا “. يأتي الشباب كل أسبوعين للتنظيف. لقد حصلوا على مساعدة من البلدية التي مدتهم بجرافة .

Mejillones centrales Engie_jour_1

تنشئ إنجي Engie  محطة طاقية جديدة تعمل بالفحم في  ميخيونيس. هذا الفحم هو الأسوأ ضمن عائلة الطاقة الأحفورية الذي له تأثير على  البيئة والمناخ. عند تأسيس التحالف العالمي للتخلص من الاعتماد على الفحم ، ضمن فعاليات كوب 23 ، في نوفمبر 2017 ، ذكر وزير البيئة الكندي أنه ” يموت سنويا  زهاء مليون شخص في العالم بسبب تلوث الهواء الناجم عن حرق الفحم ” و إنجي Engie جزء من هذا التحالف.

الرابط الأصلي للمقال

ترجمة : عبد الإله الخراز

عضو جمعية أطاك المغرب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by moviekillers.com