الرئيسية / الأزمة / ارتفع الإنفاق العسكري العالمي إلى 1800 مليار دولار في عام 2018
ارتفع الإنفاق العسكري العالمي إلى 1800 مليار دولار في عام 2018

ارتفع الإنفاق العسكري العالمي إلى 1800 مليار دولار في عام 2018

ارتفع الإنفاق العسكري العالمي إلى 1800 مليار دولار في عام 2018

بلغ إجمالي الإنفاق العسكري العالمي 1822 مليار دولار في عام 2018، بزيادة قدرها 2.6 ٪ عن عام 2017، وفقا لبيانات جديدة من معهد ستوكهولم الدولي لبحوث السلام (SIPRI). إن أكبر خمس دول الاكثر إنفاقا في عام 2018 – الولايات المتحدة والصين والمملكة العربية السعودية والهند وفرنسا – تمثل وحدها 60 ٪ من الإنفاق العسكري العالمي. يزداد الإنفاق العسكري الأمريكي لأول مرة منذ عام 2010، بينما يزداد الإنفاق الصيني للعام الرابع والعشرين على التوالي. تحديث كامل لقاعدة البيانات السنوي على الإنفاق العسكري SIPRI يسمح الولوج اليه اليوم على www.sipri.org.

في عام 2018، زاد إجمالي الإنفاق العسكري العالمي للسنة الثانية على التوالي، ليصل إلى أعلى مستو له منذ عام 1988 – وهي السنة الأولى التي توفرت فيها بيانات عالمية متسقة. يبلغ الإنفاق العالمي الآن 76 في المائة عن أدنى مستوى له بعد نهاية الحرب الباردة في عام 1998. في عام 2018، يمثل الإنفاق العسكري العالمي 2.1 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي في العالم، أي ما يعادل 239 دولار للشخص الواحد. يقول الدكتور نان تيان، الباحث في برنامج الأسلحة والمصروفات العسكرية التابع لـ SIPRI (برنامج AMEX – SIPRI للأسلحة والإنفاق العسكري): “في عام 2018 ، تمثل الولايات المتحدة والصين نصف الإنفاق العسكري العالمي”. “الزيادة في الإنفاق العسكري العالمي في عام 2018 مرتبط بشكل أساسي بالزيادة الكبيرة في الإنفاق من قبل هذين البلدين.”

زيادة في الإنفاق العسكري العالمي: الولايات المتحدة والصين يتصدران القائمة

يزيد الإنفاق العسكري الأمريكي – لأول مرة منذ عام 2010 – بنسبة 4.6٪، حيث بلغ 649 مليار دولار في عام 2018. تعد الولايات المتحدة إلى حد بعيد أكبر منفق في العالم، وقد استثمرت سنة 2018 ما ينفقه الثمانية الكبار الذين يأتون بعدها في التصنيف العالمي. وقال Aude Fleurant، مدير برنامج AMEX في SIPRI: “الزيادة في الإنفاق الأمريكي سببه تنفيذ برامج جديدة لشراء الأسلحة في ظل إدارة ترامب”.

زادت الصين، ثاني أكبر منفق في العالم، الإنفاق العسكري بنسبة 5.0 بالمائة ليصل الى 250 مليار دولار في عام 2018. هذه هي السنة الرابعة والعشرون على التوالي من الإنفاق العسكري الصيني المتزايد. في عام 2018، بلغت نفقاتها ما يقرب من عشرة أضعاف ما كانت عليه في عام 1994 وتمثل 14 ٪ من النفقات العسكرية العالمية. وقال الدكتور تيان: “الزيادة في الإنفاق العسكري الصيني تسير جنبا إلى جنب مع النمو الاقتصادي الشامل للبلاد”. “منذ عام 2013، تخصص الصين 1.9 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي سنويا للقوات المسلحة.”

ثلاثة عقود من نمو الإنفاق العسكري في آسيا وأوقيانوسيا

زاد الإنفاق العسكري في آسيا وأوقيانوسيا كل عام منذ عام 1988. يمثل الإنفاق العسكري في المنطقة، الذي بلغ 507 مليار دولار، 28 ٪ من إجمالي الإنفاق العالمي في عام 2018، مقابل 9 ٪ فقط في عام 1988.

في عام 2018، زادت الهند نفقاتها العسكرية بنسبة 3.1 ٪ لتصل إلى 66.5 مليار دولار. ارتفع الإنفاق العسكري الباكستاني بنسبة 11 ٪ (وهو نفس مستوى النمو في عام 2017) ليصل إلى 11.4 مليار دولار في عام 2018. ويبلغ الإنفاق الدفاعي لكوريا الجنوبية 43.1 مليار دولار 2018، أي بزيادة قدرها 5.1 ٪ عن عام 2017، وهي أكبر زيادة سنوية منذ عام 2005.

وقال سيمون ويزيمان ، الباحث البارز في برنامج أميكس التابع لـ SIPRI: “التوترات بين البلدان في آسيا وبين الصين والولايات المتحدة هي الدافع الرئيسي لاستمرار نمو الإنفاق العسكري في المنطقة”.

زيادة في بلدان أوروبا الوسطى والشرقية

زادت بلدان عديدة في أوروبا الوسطى والشرقية من الإنفاق العسكري بشل حاد في عام 2018. زاد الإنفاق في بولندا بنسبة 8.9 ٪ في عام 2018، ليصل إلى 11.6 مليار دولار؛ في حين أن الإنفاق في أوكرانيا يزيد بنسبة 21 ٪ إلى 4.8 مليار دولار. كما زاد الإنفاق في بلغاريا ولاتفيا وليتوانيا ورومانيا (من 18 ٪ إلى 24 ٪) في عام 2018.

يقول بيتر ويزيمان المذكور أعلاه: “الزيادات في أوروبا الوسطى والشرقية ترجع إلى حد كبير إلى المشاعر المتنامية للتهديد الروسي”. “هذا على الرغم من أن الإنفاق العسكري الروسي قد انخفض خلال العامين الماضيين. “

 يعد الإنفاق العسكري الروسي سادس أعلى مستوى في العالم في عام 2018 حيث يصل الى 61.4 مليار دولار. وقد انخفض هذا الإنفاق بنسبة 3.5٪ عن عام 2017.

تطورات بارزة أخرى

  • زاد الإنفاق العسكري في أمريكا الجنوبية بنسبة 3.1 ٪ في عام 2018. ويعزى ذلك بشكل رئيسي إلى ارتفاع الإنفاق من قبل البرازيل (+ 5.1 ٪) ، وهي الزيادة السنوية الثانية على التوالي في البلاد.
  • انخفض الإنفاق العسكري في إفريقيا بنسبة 8.4 ٪ في عام 2018، وهو الانخفاض السنوي الرابع على التوالي منذ أن وصل إلى الذروة في عام 2014. وانخفض الإنفاق بشكل حاد في الجزائر (-6.1 ٪) ، وأنغولا (-18 ٪) والسودان (-49 ٪).
  • انخفض الإنفاق العسكري في دول الشرق الأوسط – التي تتوفر بيانات عنها – بنسبة 1.9٪ في عام 2018.
  • بلغ إجمالي الإنفاق العسكري من قبل 29 دولة عضو في منظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) 963 مليار دولار في عام 2018 ، أو 53 ٪ من الإنفاق العالمي.
  • بالقيمة المطلقة، سجلت الولايات المتحدة أكبر زيادة في الإنفاق في عام 2018 (+ 27.8 مليار دولار) ، بينما كان أكبر انخفاض في المملكة العربية السعودية (- 4.6 مليار دولار).
  • زاد الإنفاق العسكري التركي بنسبة 24 ٪ في عام 2018 ليصل إلى 19.0 مليار دولار، وهي أعلى زيادة سنوية في أكبر 15 من أكبر المنفقين في العالم.
  • ستة من عشرة بلدان حيث عبء الإنفاق العسكري على الثروة الوطنية (الناتج المحلي الإجمالي) هو الأثقل، توجد في الشرق الأوسط: المملكة العربية السعودية (8.8٪ من الناتج المحلي الإجمالي)، عمان (8.2٪)، الكويت (5.1٪) ، لبنان (5.0٪) ، الأردن (4.7٪) وإسرائيل (4.3٪).

* يتم التعبير عن جميع النسب بالقيمة الحقيقية (سعر ثابت 2017).

SIPRI يتتبع تطور الإنفاق العسكري في جميع أنحاء العالم ويعد مصدر معطيات الأكثر اكتمالا، متسقة وكثيفة من البيانات المتاحة عن الإنفاق العسكري. تشير النفقات العسكرية إلى جميع النفقات العامة الحالية للقوات المسلحة والأنشطة العسكرية، بما في ذلك الرواتب والمزايا، ونفقات التشغيل، وشراء المعدات العسكرية والأسلحة، والبنية التحتية العسكرية، والبحوث والتنمية والإدارة المركزية والقيادة والدعم. لذلك، لا يشجع SIPRI استخدام مصطلحات مثل “نفقات الأسلحة” بالإشارة إلى النفقات العسكرية، حيث لا يمثل الإنفاق على الأسلحة سوى جزء بسيط من المجموع.

TRADUCTION FRANÇAISE : AZIZA RIAH

ترجمة لجنة الإعلام

أطاك المغرب

الرابط الأصلي للمقال

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by moviekillers.com